п»ї Arabic News Agency (official site) - لبنان ورومانيا تجمعهما أفضل العلاقات
تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 
 اقام سفير رومانيا فيكتور ميرسيا وعقيلته حفل استقبال مساء امس في فندق فنيسيا - عين المريسة، في العيد الوطني للوحدة الخامس والتسعين في حضور وزير الاعلام في حكومة تصريف الاعمال وليد الداعوق ممثلا رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان والرئيس نجيب ميقاتي، النائب علي بزي ممثلا رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري، العميد محمد فهمي ممثلا وزير الدفاع في حكومة تصريف الاعمال فايز غصن وقائد الجيش العماد جان قهوجي، السفير البابوي غبريللي كاتشيا وسفراء: فرنسا باتريس باولي، تركيا انان اوزيلديز، إيطاليا جيوسيبي مورابيتو، سلطنة عمان محمد بن خليل الجاسمي، والصين وو جيشان، النائبين رياض رحال وسيرج طور سركسيان، الوزير السابق محمد يوسف بيضون، العميد خالد دندشلي ممثلا المدير العام لقوى الامن الداخلي بالوكالة العميد ابراهيم بصبوص، العقيد فادي الخواجة ممثلا المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، مطران بيروت وتوابعها للروم الارثوذكس الياس عودة، مديرة "الوكالة الوطنية للاعلام" لور سليمان صعب، الملحق الاعلامي في سفارة الولايات المتحدة الاميركية والملحق الاعلامي في السفارة الايرانية، وحشد من الشخصيات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والاعلامية.
 
بعد النشيدين الوطني اللبناني والروماني، ألقى السفير الروماني كلمة قال فيها:"لحظة جميلة للغاية أن نحتفل معا في عيد الوحدة للجمهورية الرومانية الخامس والتسعين، في الأول من كانون الأول عام 1918 توحدت رومانيا واستقلت.
لبنان ورومانيا أصدقاء من فترة طويلة، ففي لبنان جالية رومانية فاعلة وكثير من اللبنانيين يعملون ويعيشون في رومانيا بسلام واطمئنان، منذ شهرين ونصف الشهر كان لي شرف المشاركة بافتتاح الكنيسة المارونية الاولى في رومانيا واوروبا الشرقية بالقرب من مدينة بوخاريست عاصمة رومانيا".
 
اضاف "لبنان ورومانيا بلدان تجمعهما أفضل العلاقات في مختلف المجالات، والرئيس اللبناني زار رومانيا السنة الماضية، وهذا حدث مهم جدا فتح آفاقا جديدة وتحديدا على الصعد الاقتصادية والثقافية بين شعبين صديقين".
 
وتمنى للبنان بلد التنوع الازدهار والاستقرار، خصوصا "انه يشهد مرحلة صعبة نتيجة ضغط النازحين السوريين الذي يفوق طاقته، ويعاني الحمل الثقيل بتضامنه مع مئات الآلاف من النازحين وتقديمه أكثر من إمكاناته".