п»ї Arabic News Agency (official site) - العراق ورومانيا يوقعان اربع مذكرات تفاهم لتطوير البنى التحتية
تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 
وقع العراق ورومانيا، في العاصمة بخارست اربع مذكرات تفاهم لتطوير البنى التحتية للمحافظات العراقية وتأهيل شركات ومؤسسات وزارات الصناعة والزراعة والصحة وشؤون المحافظات.
 
وجاء في بيان صدر، اليوم، عن مكتب نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات صالح المطلك، وتلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، إن "العراق ورومانيا وقعا، امس، في العاصمة بخارست اربع مذكرات تفاهم لتطوير وتأهيل شركات ومؤسسات وزارات الصناعة والزراعة والصحة وشؤون المحافظات". 
 
وقال البيان إن "المذكرة الاولى وقعها نائب رئيس الوزراء صالح المطلك ونظيره الروماني ميرتشا دوشا والتي تعلقت بتطوير البنى التحتية للمحافظات العراقية وتوسيع اطر التعاون بين الجانبين في حقول تأهيل البنى التحتية للمدن والاقضية والنواحي وموائمة عدد من محافظات ومدن العراق مع محافظات ومدن رومانيا". 
 
وأوضح البيان أن "وزراء الصحة مجيد حمد امين والزراعة عزالدين الدولة والصناعة احمد الكربولي، وقعوا مذكرات تفاهم مع نظرائهم الوزراء الرومانيين تعلقت بتوسيع اطر التعاون وتبادل الخبرات والوفود واقامة المشاريع الاستثمارية وسبل الاستفادة من التجربة الرومانية في هذه المجالات". 
 
وتابع البيان أن "مؤتمرا صحفيا بين المطلك ودوشا عقد بعد توقيع تلك المذكرات تم خلاله التركيز على مستقبل العلاقات الاقتصادية والسياسية بين البلدين الصديقين وسبل تطويرها بما يخدم مصلحة بغداد وبخارست واهمية اتخاذ خطوات لاحقة لتوقيع عقود بين الوزارات والشركات والتشكيلات التابعة لها". 
 
وقال المطلك، وفقا للبيان، أن "العلاقة بين بغداد ورومانيا تمتد الى اكثر من خمسين عاما"، مبينا أن "الشركات الرومانية لديها خبرة جيدة للعمل في العراق كما ان الوزارات والمؤسسات العراقية دأبت على اعلان دعواتها للجانب الروماني للاستثمار وتوقيع العقود واقامة المشاريع المشتركة في العاصمة بغداد والمحافظات العراقية". 
 
وأضاف المطلك أن "العراق يمتلك الثروات والمواد الاولية ولديه الرغبة الجادة لتطوير القطاع العام العراقي في المجالات الصناعية والزراعية والصحية والخدمية ناهيك على الملف السياسي الذي شهد تطورا ايجابيا على مدى عقود من العلاقة الطيبة بين البلدين الصديقين". 
 
ودعا المطلك الى "بذل الجهود الجادة باتجاه توثيق الصلات مع بخارست بما ينسجم وتطلعات العراق لانشاء علاقات متوازنة مع دول العالم المختلفة"، مقدما "شكره وتقديره للجهود التي بذلتها سفارتي العراق في بخارست ورومانيا في بغداد لتحقيق هذا الانجاز الاقتصادي والسياسي". 
 
من جانبه عبر نائب رئيس الوزراء الروماني، بحسب البيان، عن "سعادته وحكومة بلاده بزيارة الوفد العراقي ولقاءه بالمطلك آملا الى مزيد من التعاون وترجمة مذكرات التفاهم الى عقود استثمارية وعمرانية تخدم مصلحة الشعبين الصديقين". 
ونقل البيان عن وزير شؤون المحافظات طورهان المفتي، قوله، إن "العراق ورومانيا يتطلعان الى المزيد من التعاون في مجال تطوير الخدمات في المحافظات وتبادل الوفود ووضع الخطط اللازمة بهذا الشأن". 
 
فيما قال وزير الصحة مجيد حمد امين إن "القطاع الصحي العراقي شهد مشكلات كبيرة نحن بصدد تجاوزها من خلال ابرام الاتفاقات مع الدول والشركات العالمية ومنها جمهورية رومانيا وتبادل الوفود وتطوير الملاكات الصحية وفسح المجال امام الطلبة العراقيين لدراسة الطب في الجامعات الرومانية". 
 
بدوره أكد وزير الزراعة عز الدين الدولة على "اهمية عقد شراكات مع الجانب الروماني سعيا لتحسين الواقع الزراعي العراقي واضافة منجزات اخرى في طرق الزراعة الحديثة واصلاح الاراضي واستخدام المكننة المتطورة في هذه المجالات". 
 
في حين أوضح وزير الصناعة احمد الكربولي أن "رومانيا مرت بظروف مشابهة بظرف العراق بخصوص التحول من النظام المركزي الى اللامركزي"، لافتا الى أن "التجربة الرومانية جديرة بالدراسة والبحث لاسيما واننا نمتلك قطاعا صناعيا واسعا نسعى لتطوير مفاصله من خلال الاستفادة من التجارب الرائدة والتعاون المثمر والبناء في مجالات الصناعات الكهربائية والبتروكيماوية وغيرها من مفاصل الصناعة الاخرى". 
 
وأشار إلى أن "الوفد العراقي برئاسة المطلك توجه بعد انتهاء مراسم التوقيع الى وزارة الخارجية الرومانية وعقد اجتماعا مع وزير الخارجية وعدد من المسؤولين هناك تم خلاله بحث ملف تطوير العلاقات السياسية والدبلوماسية بين البلدين وبما يوثق الصلات بينهما". 
 
وحضر مراسم التوقيع واللقاءات جمع كبير من الوزراء الرومانيين واعضاء الحكومة والمستشارين فيما حضر عن الجانب العراقي النائبين حيدر الملا وندى الجبوري ورئيس هيئة المستشارين في رئاسة الوزراء ثامر الغضبان والمستشار قريش القصير ووكيل وزارة الاعمار والاسكان اضافة لرئيس مجلس الاعمال العراقي وسفيرا العراق ورومانيا المعتمدين لدى البلدين عمر البرزنجي وياكوب برادا. 
 
من جانب اخر، لفت البيان، إلى أن المطلك زار عددا من المدارس العراقية في رومانيا والتقى مع مجاميع من الجالية العراقية مطمئننا على احوالهم ومستفسرا على مشكلاتهم ومقترحاتهم بشأن توثيق العلاقات مع الجانب الروماني وحل بعض الاشكالات والمصاعب التي يواجهها المواطنين العراقيين هناك. 
 
وكان نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات صالح المطلك وصل، في (20 تشرين الثاني الحالي)، الى العاصمة الرومانية بخارست على رأس وفد وزاري لبحث عقد شراكات مع الشركات الرومانية في مجالات الصناعة والزراعة والصحة وشؤون المحافظات
edirne escort adapazari escort amasya escort amasya escort artvin escort cankiri escort gumushane escort kilis escort corlu escort yozgat escort ardahan escort zonguldak escort bolu escort kastamonu escort kirsehir escort kirsehir escort manisa escort usak escort zonguldak escort kirklareli escort amasya escort bilecik escort bolu escort burdur escort burdur escort cankiri escort duzce escort erzincan escort kars escort kirklareli escort kirklareli escort kirklareli escort kutahya escort kutahya escort rize escort tokat escort agri escort bostanci escort